اخبارية

الكرابلة يطرقون ابواب سفارات اجنبية ويستنجدون بدول خليجية ، والكاظمي ” لن يتدخل احد في تحقيق اللجنة


ثمان واربعون ساعة لم تترك عائلة الكربولي مسلكاً لتخليص جمالهم من زنزانة ابو رغيف الا والتجأت اليه ، لكن النتيجة دائما سلبية.

المعلومات التي وصلتنا ان محمد الكربولي طرق ابواب سفارتي واشنطن ولندن فكان الجواب دبلوماسيا كالعادة ” هذه امور داخلية لاشأن لنا فيها ” كما حاول حلفاء وشركاء الكربولي استخدام التأثير الخليجي على الكاظمي ، لكن الدوحة وابو ظبي فضلتا النأي بانفسهما عن الموضوع وعدم خسارة صداقة الحكومة العراقية التي تسعى لاعادة تجسير العلاقة بين العراق ومحيطه العربي.

الكربولي محمد يرى في صديقه الحلبوسي محمد ” غدر الصديق ” الذي لم يبارك عملية الاعتقال لكنه لم يندد بها .

معلومة دقيقة : هنالك قائمة تضم عشرات المتهمين تم استحصال الموافقات القضائية للقبض عليهم وستشهد الفترة القادمة عمليات الامساك بهم بعد استطلاع اماكن تواجدهم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى