Read Time:22 Second
العربية24نيوز/ Nada Yousef 
حين يُرخي الليلُ عتمتَه
نَعرفُ أينَ مجلسُها
كما القنديلِ مشتعلاً
وأمّي حين تتركُنا.. تتركُ ضوءَها فينا
وتتركُ روحَها الحلوةَ
ترفُّ لتحرسَ الأحلامَ
وأمي كائنٌ لا ينتمي للطين
ربما جاءت من الأفقِ البعيد
ومنَ اكتنازِ الحبِّ
فالصدرُ مثلُ الكونِ متسعٌ
والكفٌ فيضُ ماءٍ
وأمي حين تبتسمُ
تنهضُ في زوايا البيت
عناقيدُ من ألقْ
وعلى وسائِدنا الصغيرةِ..
ترسم أحلامنُا لوزا
ومناديلَ من حبقْ

About Post Author

admin

وكالة أنباء إخبارية عراقية عربية دولية مستقلة مهتمة بشأن السياسي والاقتصادي والمرأة والطفل العربي على وجه الخصوص تعمل ضد الأنظمة الاستبدادية والتيار السياسي الإسلامي الفاسد , ندعم مشاريع الوحدة العربية ضد المهيمنات الخارجية .
Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Previous post ياشجن الربابة ..
Next post  الأمم المتحدة:
× How can I help you?
How can I help you?