Read Time:25 Second

كثيرة هي التساؤلات عن مآلات الوضع السياسي في العراق هذه الأيام مما أفضى إلى العديد من السيناريوهات، ما بين حلول سياسية إلى احتمال انحدار البلد من جديد في أتون النزاعات فهناك من يعزف على الوتر الطائفي واستفزاز لون من الوان العراق بعينه ولا شك ان ذلك خدمة لاسرائيل بشكل مباشر حيث العملاء والخونة رفيعي المستوى وجميع ذلك يعمل بشكل مباشر يهز استقراره السياسي الهش مع جلاء قوات الاحتلال الأميركي المزعوم فبين الاحتلال الامريكي واحتلال العصابات لمقدرات البلد يقع الكادحين والفقراء وقود بين الاثنين.

About Post Author

admin

وكالة أنباء إخبارية عراقية عربية دولية مستقلة مهتمة بشأن السياسي والاقتصادي والمرأة والطفل العربي على وجه الخصوص تعمل ضد الأنظمة الاستبدادية والتيار السياسي الإسلامي الفاسد , ندعم مشاريع الوحدة العربية ضد المهيمنات الخارجية .
Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Previous post داعش تعدم شخصين واختطاف ثالث
Next post الكعبي يصدر بياناً شديد اللهجة بشأن احداث القدس
× How can I help you?
How can I help you?