Read Time:37 Second

واجهت خطة الأمم المتحدة لترميم جامع النوري التاريخي في الموصل، الذي أعلن فيه تنظيم “داعش” الخلافة، بالانتقادات.

واعترض مهندسون معماريون وعلماء آثار عراقيون على مخطط “إعادة تصميم” المركز التاريخي لمدينة الموصل، وفقًا لصحيفة “التلغراف”.

وكانت منظمة “اليونسكو” قد أعلنت الخميس الماضي أنها اختارت شركة مصرية لإعادة بناء الجامع في إطار مشروع لترميم أجزاء من مدينة الموصل القديمة التي تضررت بشدة خلال احتلالها من قبل تنظيم “داعش”.

وتعهدت الإمارات العربية المتحدة بتقديم 50 مليون دولار لترميم الجامع.

ونقل عن خبراء عراقيين: إن التصميم “المستوحى من الخليج” يتجاهل التراث الفريد للمدينة.

ويتوقع سكان الموصل، ثاني أكبر مدينة في العراق، إعادة بناء مجمّع المساجد بالقباب والأقواس، بما يتماشى مع الطراز المعماري التاريخي للمدينة القديمة، معبرين عن عدم رضاهم عن “التصميم التكعيبي الحديث” الذي تم اختياره.

About Post Author

admin

وكالة أنباء إخبارية عراقية عربية دولية مستقلة مهتمة بشأن السياسي والاقتصادي والمرأة والطفل العربي على وجه الخصوص تعمل ضد الأنظمة الاستبدادية والتيار السياسي الإسلامي الفاسد , ندعم مشاريع الوحدة العربية ضد المهيمنات الخارجية .
Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Previous post بدأمن يوم الاحد.. موجة ربيعية حارة هذه تفاصيلها
Next post وزير الداخلية يبحث مع صلاح الدين سبل تعزيز الجهود الامنية
× How can I help you?
How can I help you?