مقالات

وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف في العراق لترتيب البيت العراقي وليس للتفاوض مع السعودية


د. غسان العطية
العربية 24نيوز
واجتماعاته المكوكية مع زعامات شيعية واخرى سنية وكردية كل علي انفراد تؤكد ذلك.
فايران تطرح وصايتها علي العراق كخيار لضبط الساحة العراقية ومنع الاقتتال الاهلي كجزء من ثمن عودتها للاتفاق النووي مع واشنطن.
وفي غياب الوحدة الوطنية العراقية تصبح ايران الضامن لاستقرار العراق في ظل الوصاية الايرانية
هذا ما حصل في لبنان سابقا في عهد حافظ الاسد.
واذا كان لنا ان ننتقد احد فعلينا ان نلوم انفسنا كعراقيين فشلنا في حماية بلدنا.

المقال يعبر عن راي الكاتب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى