ثقافة وفن

نصوص مقتبسة لبعض الاعمال العراقية

د. سرمد ياسين

متابعة العربية 24 نيوز

أستثناء الوجوه الشابة الجديدة التي رأينا تمثيلهم في دراما رمضان العراقية كل شيء ما زال بدائيا وتقليديا على مستوى النص والمعالجة الاخراجية.

كل شيء يدور تحت رحى التقليد البائس المكشوف لتجارب قديمة من الدراما

 وما زلت احلم بعمل يكتسح الفتات المتبقي من موائد الدراما العربية ويسمرني شوقا للمشاهدة

لا اريد ان ابكي على الاطلال لكنني مشتاق فعلا لروائع لصدى عميق اتذكره ما حييت وهذا عشم ابليس بالجنة بوجود هذا الذي اراه .

احد النصوص مقتبس بالكامل عن قصة لكاتب معروف وبتحريف وبدون الاشارة له.

احد النصوص مخموط خمطا من دراما خليجية ثمانينية

بتغيير الاحداث والازمنه والشخوص لا يعني انك افلت من الفخ الذي وضعت نفسك فيه.

العراق واحد موحد من زاخو الى الفاو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى