مقالات

مستشفى الخطيب. وتقييم الأداء

العربية٢٤نيوز/المهندس أحمد الالوسي

من احد العوامل التي تجعل من اي مشروع او شركة أو تشكيل يعمل بصورة جيدة هو تقييم الأداء. ويعرف بأنه مراجعة الإجراءات والاجهزة وسلوكيات العمال أثناء عملهم المعتاد ويتم بعدها تحليل هذه النتائج لغرض الحصول على أفضل الأداء وكذلك الاخفاقات لغرض تلافيها وتتم هذه العملية خلال فترة معينة ولتشكيل معين. وبالامكان إعادته بشكل دوري من الممكن أيضا معرفة هل هذا التشكيل يحقق الغرض الذي أنشأ من أجله وفق الصرفيات والمبالغ.. فقد يكون هذا التشكيل خاسرا وليس رابحا.. سواء كان ربحا ماديا ام معنويا.
للأسف الشديد فإنه في العراق هذا الشي شبه مهمل وخير دليل على ذلك ما حدث في فاجعة مستشفى ابن الخطيب. فقد حدث هكذا حادث في السابق لاطفال الخدج لكن إهمال هكذا موضوع يقود إلى التهلكة بالارواح ان المستشفيات اليوم تحتاج إلى إعادة تقييم بالكامل من ناحية السلامة والأمان وكيفية تدريب الفرق الخاصة بها والتصرف الصحيح والسليم اننا بهذا نقيم مستشفى الخطيب بأنها لم تفي بالغرض الذي أنشأت من أجله الا وهو حماية الأرواح وتحقيق السلامة لمرضاها. إن الموضوع ليس خاصا في المستشفيات وإنما في كل التشكيلات وحتى في المحال التجارية. ويفترض تشديد المتابعة عليها خدمة للصالح العام فبالتالي هي أرواح إخوتنا وابنائنا.
رحم الله شهدائنا واسكنهم فسيح جناته.

المقال يعبر عن راي الكاتب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى