اخبارية

لجنة التعليم النيابية:

-التعليم الالكتروني في العراق كان إجباريًا وليس اختياريًا، في الوقت الذي لم تكُن وزارتا التعليم العالي والتربية مستعدتين لاستخدام مثل هكذا نظام الكتروني، وتم استخدامه بشكل طارئ، إضافة الى أن البنى التحتية وخدمة الانترنيت في العراق ضعيفة وهناك نسبة كبيرة من الطلبة لا يجيدون استخدام الوسائل الالكترونية.

-المناهج الدراسية لاتزال غير الكترونية لكن العراق بدأ بهذا المشوار على الرغم من انها كانت عرجاء ولكن هناك تطورًا ملحوظًا.

-قدمنا توصياتنا الى الوزارة بضرورة الاهتمام بالتعليم الالكتروني من خلال تطوير البنى التحتية وتطوير الملاكات.

-الطلبة الذين لديهم دوام حضوري هم المجموعة الطبية (الطب البشري والأسنان والصيدلة) وهذه المجموعة يجب أن يكون الاختبار والدراسة فيها حضوريين لانهما مرتبطان بحياة المواطن ويتطلبان تواصلًا علميًا حقيقيًا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى