تغريدة

كيف ينامُ على وسادة من قتل نَفسًا؟؟

العربية٢٤نيوز

كتبت الاعلامية المتالقة (بتول الحسن) على صفحتها الشخصية (فيس بك)

ماذا يقول الناشطون في تظاهراتهم؟ والى اين تاخذنا سيل الدماء؟
أليس هو كل ما يُقال في كل بيتٍ وشارعٍ وزقاق؟؟
هذا يعني أنَّ كل من يقول كلمةً غير راضٍ على واقعٍ بائس مُستهدف
وهذا يعني أيضًا أننا كُلنا مُستهدفون..
لأنه لا يوجد عراقيٌّ واحد راضٍ عن بؤسه وتراجع كل شيء في بلده
لقد حفظنا السيناريو عن ظهر قلب ..
موجةٌ من عُنفٍ وتفجيرات واغتيالات..هي مرحلة سابقة ( دائمًا) على أي انتخابات
لا أراكم الله خيرًا لا سابقًا ولا لاحقًا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى