تغريدة

كتب الناشط المدني ايهاب الشجيري على صفحته الشخصية “تويتر “

العربية٢٤نيوز

مع سقوط الشهداء يقنن الفساد ويضف الفاسدين. مشهد جديد وسيناريو متكرر ! هذا حال العراق . فكل شاب يطالب بحقوقه المشروعة يتم قتله بنفس الطريقة بات الأمر شائعاً دراجة نارية مع سلاح كاتم ؛ لكتم الأفواه التي تطالب بالحقوق المسلوبة لقد قتل الشهيد ( أيهاب الوزني) في الساعات الاولى لليلة امس ولم يمنهعم شهر الاسلام و سلام شهر رمضان المبارك عن اراقة الدماء الطاهره فالرحمة و الخلود للناشط الشهيد البطل (ايهاب جواد الوزني) .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى