اخبارية

ردّ مدير صحة الكرخ على اتهامات وجهتها له النائبة عن كتلة سائرون ماجدة التميمي

وكالات/العربية24نيوز

ردّ مدير صحة الكرخ على اتهامات وجهتها له النائبة عن كتلة سائرون ماجدة التميمي بالقول إنه وزملاؤه “منهمكون في انشاء مراكز العلاج وتوفير الادوية”، مؤكداً انه لايريد “اضافة دقيقة احدة بأمور غير نافعة”. واشار جاسب الحجامي الى حجم الانهاك الذي تعرض له وزملاؤه بما انعكس على ملامحهم الخارجية، غامزاً النائبة الصدرية بعمليات التجميل التي اجرتها خلال السنوات الماضية. وكانت التميمي اتهمت مديرية صحة الكرخ بالتخلف عن تقديم حساباتها الختامية استناداً لما كشفه ديوان الرقابة المالية. بالوثائق.. التميمي ترّد على مدير صحة الكرخ: دائرتكم معطلّة للحسابات الختامية وجاء هذا التراشق على خلفية الانتقادات للفساد المالي والاداري في دوائر صحة بغداد الذي اثير مؤخرا بعد فاجعة مستشفى ابن الخطيب الذي راح ضحيته اكثر من 110 قتيل واكثر من 200 جريح جراء الحريق الذي نشب في مركز عزل مصابي فايروس كرونا. وينتمي كل من الحجامي والتميمي الى كتلة سائرون الصدرية. واستذكر عراقيون حادثة حريق قسم الخدج في مستشفى اليرموك، التابع لصحة الكرخ، الذي اودى بحياة اكثر من 10 رضيعاً، متسائلين عن نتائج هذه الحادثة. وينشر “عراقي24” نص الرسالة التي وجهها الدكتور جاسب الحجامي : السيدة النائبة ماجدة التميمي… مع التحية اعتذر كثيرًا عن عدم اكمال قراءة منشورك الذي ارسله لي احد الاصدقاء و اعتذر اكثر عن عدم الرد عليه لكوني مشغول جدًا جدًا في خدمي شعبي و اهلي و حمايتهم من كورونا و غير كورونا و لدينا يوميًا آلاف الإصابات و منهمكين في انشاء مراكز العلاج و توفير الادوية و الاجهزة والاوكسجين والقائمة تطول، ولا اريد ان اضيّع دقيقة واحدة بأمور غير نافعة، كل همي مع اخواني في الدائرة هو الخدمة لا اكثر و لا اقل من ذلك، وقد اخذ التعب منّا مأخذا و اصبحتُ وأمسيتُ لا انام غير ساعة واحدة في النهار و ساعة او ساعة و نصف بعد صلاة الفجر في احسن الاحوال حتى اصفرت وجوهنا و ذبلت اجسامنا و هذا كله فداء لاهلنا الطيبين (ان شاء الله نعالج ذلك بعمليات التجميل كغيرنا بعد ان تضع حرب كورونا اوزارها و اذا توفرت لنا الاموال الكافية لذلك، هذا اذا بقيت الحياة). و إن شاء الله بعد عطلة نهاية الإسبوع يقوم احد الموظفين بالجواب على منشورك اذا اعجبه ذلك و توفر له القليل من الوقت وبالوثائق. و عند الصباحِ يحمدُ القوم السُّرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى