ثقافة وفن

رحيل الساحر الى شقيق روحي مع الرحيل

بقلم : أحمد السلمان

متابعة العربية 24 نيوز : ماجد لفته العابد

رحل اخر رجال العطر والمحبة . رحل بابا العراق رغم انه لايسكن الفتيكان , على مر علاقتي به منذ عصور الازمنة الغابرة كما يقول هو . اسأله لماذا لا يساندك احد في معركة الحياة المليئة بالدم والحزن , يضحك مني ساخرا وهو يتمتم : (اسير مع الجميع وخطوتي وحدي). قديس في كنائس غريبة عاش وحيدا ومات زاهدا وكأنه ملك من ملوك الاوديسا او الالياذة . صديقي الذي استطاع ان يقف بوجه الريح ويصمد لوحده ليجعل من اتحاد الصحفيين العراقيين وجه اخر وحقيقي للاعلام , عصفت به الريح كثيرا ولكنه كان طود كبير كما عرفته. بودي لو انه لم يرحل كنت ساعاتبه لم ترحل وتتركني وحيدا ؟ ايها البنفسج الذي يسعد الناس وهو حزين لذلك قررت اسمع اغنية صالح عبد الحي ( ليه يابنسفج بتسعد وانت زهر حزين ). المحمداوي شاعر كبير لكنه اصر على بناء وعي ثقافي من خلال الاتحاد الذي شكله وتحدى الجموع الغفيرة من المعارضين الذين ينتمون الى مؤوسسات اخرى . عاش ومات حالما ولكنه حقق الحلم في بناء اتحاد سيخلده المعارضين قبل المؤيدين .

ابا مظفر نحيف كالسنبلة

نظاراته السوداء كانت تحجب ضوء المنافقين

يحمل في ذاكرته الشاكرية

وفي بعض المرات يطنطن

قصائد له اشبه بالسحر

مشاهدات منها المشاهدة الاولى :

من ارصفة الخوف الاسفلتية

قي ليلة صيف تموزي لاهب

اسرجت خيولي

ابحث عن نفسي

عن وجه لايشبه وجها اخر

عن انسان

فارق في لحظة خوف

كل مسافات رصيف الذكرى

وانا كهل

بعثرت حياتي

بين شواطيء وطني

وعذابات امرأة لاتفقه سر الاشياء

كهل لايملك غير شهادة جنسية

صادرة من بلد مجهول عن ميلاده

وقصاصة شعر

فيها شيء من دمعة اولاده

وملامح (وطني )المرسومة على الجهة اليسرى

من زاوية القلب

ابحث عن نفسي

 عن اسمي

كم تمنيت ان اكون نحاتا وهذه دعوة الى جميع النحاتين دون ذكر الاسماء الى تصميم نصب لساحر الحب والسلام ابو مظفر لانه انسانا كان قبل كل شيء .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى