اخبارية

رئيس الجمهورية // الانتخابات المقبلة الفرصة الاخير للنظام السياسي القائم

رئيس الجمهورية // الانتخابات المقبلة الفرصة الاخير للنظام السياسي القائم

أكد رئيس الجمهورية برهم صالح، اليوم السبت، على أن البلاد بحاجة لحوار وطني عميق، وتبني عقد سياسي جديد، مشيراً إلى أن الانتخابات المقبلة هي “الفرصة الأخيرة للنظام السياسي القائم“.

وقال صالح في تصريح صحفي، إن “العزوف الكبير الذي شهدته الانتخاب السابقة كان بسبب غياب الثقة فيها، وكانت نتائجها في منظور العديد من العراقيين والشباب لا تمثل ارادتهم الحقيقية، ولهذا برز الحراك الشعبي”، مؤكداً على أن “الانتخابات المقبلة يجب أن تكون نزيهة وعادلة وتمكّن العراقيين من اختيار الاصلح، لتعبر عن مصالح المواطنين الحقيقية”.

وأضاف، أن “الانتخابات المقبلة هي الفرصة الأخيرة للنظام السياسي القائم، والمنظومة الحالية حان لها ان تتغير وان نتبنّى اصلاح شامل، والطريق الصحيح إلى ذلك هو الانتخابات التي يجب أن تكون نزيهة بمختلف مراحلها”، مشيراً إلى أنه “من دعاة أن يكون انتخاب المحافظين مباشرة من المواطنين، لكي يستطيع أن يخدم أبناء مدينته بشكل افضل”.

وبشأن تظاهرات تشيرين، ذكر صالح أنها “تمثل حراكا مجتمعيا رصينا مطالبا بالإصلاح، واخُتزلت التظاهرات بشعار جميل (نريد وطن)، وهذا الحراك اصبح له تأثير مهم وانتج تغييرات مهمة، بينها القانون الانتخابي ومفوضية الانتخابات”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى