سياسية

ترمب لبايدن قرار رائع

وصف الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب قرار الرئيس جو بايدن بشأن انسحاب قوات الولايات المتحدة من أفغانستان بـ”الرائع والإيجابي”، ولكنه انتقد الجدول الزمني لسحبها.

وكان بايدن أعلن الأسبوع الماضي أن انسحاب القوات الأميركية نهائياً من أفغانستان سيبدأ في الأول من مايو المقبل، على أن يكتمل بحلول 11 سبتمبر 2021، قائلاً: “آن الأوان لعودة الجنود الأميركيين إلى الديار”، مؤكداً أنه سيقدم تحديثاً عن مسار المضي في ذلك.

وقال ترمب في تصريحات أوردها موقع “أكسيوس” إن خروج القوات الأميركية من أفغانستان “أمر رائع وإيجابي يجب القيام به، لقد خططت للانسحاب في الأول من مايو، وعلينا أن نحافظ على أقرب وقت ممكن في إطار هذا الجدول الزمني”.
ويضع البيان ترمب مرة أخرى على خلاف مع كبار الجمهوريين الذين دانوا على نطاق واسع خطوة الانسحاب، إذ وصفها زعيم الأقلية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل بأنها “خطأ فادح”، في حين قال السيناتور ليندسي غراهام إن الانسحاب “كارثة قيد الإعداد”.

ولفت الجمهوريون إلى أن تاريخ الـ11 من سبتمبر “يمثل حدثاً حزيناً جداً لبلدنا، وينبغي أن يظل يوماً للتفكير وتكريم تلك الأرواح العظيمة التي فقدناها”، في إشارة إلى الهجمات التي وقعت في عام 2001.

وقال بايدن في وقت سابق إن “الانسحاب سيتم بطريقة آمنة وبالتعاون الكامل مع الحلفاء”، مضيفاً: “هدفنا من الحرب في أفغانستان كان واضحاً وقضيتنا كانت عادلة، لا يمكن تبرير سبب بقاء قواتنا في أفغانستان بعد 20 عاماً من دخولها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى