ثقافة وفن

الهيئة العربية للمسرح تطلق مسابقات التأليف والبحث للعام 2021 من اليوم 15 أبريل حتى نهاية سبتمبر المقبل

أعلنت الهيئة العربية للمسرح، عن إطلاق مسابقاتها الثلاث للعام 2021 في تأليف النص المسرحي الموجه للكبار، وتأليف النص المسرحي الموجه للأطفال، والمسابقة العربية للبحث العلمي المسرحي، على أن يبدأ التقديم من 15 أبريل الجاري وحتى نهاية سبتمبر المقبل.

أطلقت الهيئة العربية للمسرح، مسابقاتها الثلاث للعام 2021 في تأليف النص المسرحي الموجه للكبار، وتأليف النص المسرحي الموجه للأطفال، والمسابقة العربية للبحث العلمي المسرحي، ضمن ثيمات ناظمة وشروط تحددها الهيئة في كل دورة من دوراتها منطلقة من سبرها لتطلعات المسرحيين وحال المسرح والثقافة بشكل عام، على أن يبدأ التقديم في 15 أبريل الجاري وينتهي في نهاية سبتمبر المقبل.

وبهذه المناسبة، أكد إسماعيل عبد الله الأمين العام للهيئة العربية للمسرح، أن التنمية المسرحية تحتاج إلى العمل في عديد المسارات الرافعة للمنتوج المسرحي ومن أهمها الاهتمام بالنص المسرحي الذي سيظل ركيزة أساسية للعرض المسرحي ومنهلاً للأفكار وساحة لميلاد الشخصيات والأحداث والعبر، وكذلك إيلاء البحث العلمي كل الاهتمام وصولاً إلى مقاربة الشعار الرئيس الذي قامت عليه الهيئة “نحو مسرح عربي جديد ومتجدد” والشعار الناظم لمنطلقات المجال الفكري في عملنا “المسرح مشغل الأسئلة ومعمل التجديد”.

وقال عبد الله، إن الأمانة العامة وضعت هدفاً من أهداف عملها وخططه، وهو الاهتمام بالبحث العلمي بتنظيم مسابقة عربية للبحث العلمي المسرحي انطلقت عام 2016، ولمزيد من تفعيل التنمية فقد خصت الشباب المسرحي بحصر المشاركة فيها للباحثين حتى سن الأربعين، وقد عرفت النسخ السابقة بالفعل تقديم أسماء باحثين شباب استطاعوا من خلال المسابقة إيجاد مكان لهم في المشهد البحثي المسرحي، حيث كانت المسابقة بوابتهم الواسعة وعتبتهم الموثوقة.

وأضاف عبد الله بأن الفضل في وضوح هذه التوجهات والحرص على إنجازها يتم بتوجيه وبصيرة حكيمة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي الذي يشرفنا بمثل هذه التكليفات الساعية إلى تنمية مستدامة في المسرح، الأمر الذي يدفعنا لتطوير الوسائل والمناهج التي نعمل عليها لنحقق كون المسرح مدرسة للأخلاق والحرية.

وحددت الهيئة مسابقة تأليف النص المسرحي الموجه للطفل النسخة 14 الثيمة التالية : “نصوص تشتبك مع التحولات الراهنة ثقافياً وفنياً واجتماعياً”، لإنجاز نصوص تتفاعل مع الحاضر خاصة الاجتماعي والثقافي والفني، وتفتح أفق المستقبل، نصوص تساهم في بناء شخصية الطفل من خلال نماذج درامية إيجابية لشخصية الطفل في النصوص المؤلفة؛ موجهة للفئة العمرية من سن 6 إلى 18 سنة، على أن يحدد الكاتب المرحلة العمرية التي يوجه لها نصه ضمن الفئة العمرية العامة.

أما مسابقة تأليف النص المسرحي الموجه للكبار فوق سن الثامنة عشرة، تم تحديد ثيمة “نصوص تشتبك مع التحولات الراهنة ثقافياً وفنياً واجتماعياً”، حيث يتعين أن تحفر هذه النصوص في الحاضر والمُعَاش، مؤكدة على الدور الإيجابي للإنسان في إحداث التقدم والتغيير؛ هذا إضافة لعديد من الشروط المحكمة التي تتضمنها استمارة التقدم للمسابقة.

وفتحت الهيئة الباب في النسخة السادسة من المسابقة العربية للبحث العلمي المسرحي، للاشتباك مع عدة أسئلة سطرها الأمين العام إسماعيل عبد الله في رسالة اليوم العربي للمسرح 2021، ووضعت لها العنوان الناظم التالي: “نحو كتابة نقدية جديدة لعلاقة الرقعة الجغرافية الممتدة من المحيط إلى الخليج بالمسرح”. وتمتاز هذه المسابقة بأنها مخصصة للباحثين الشباب حتى سن الأربعين، ويقوم على تحكيمها لجنة من الأساتذة الأكاديميين الوازنين في كل عام، حرصاً من الهيئة على تطبيق أفضل معايير التحكيم العلمي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى