اخبارية

الهنداوي يعلن انخفاض نصيب المواطن من الناتج المحلي

أعلنت وزارة التخطيط، اليوم الخميس، انخفاض نصيب الفرد من الناتج المحلي الاجمالي خلال عام ٢٠٢٠، مقارنة مع العام السابق، بسبب تراجع اسعار النفط والانكماش الاقتصادي نتيجة التأثر بكورونا.

وأوضح المتحدث باسم الوزارة عبدالزهرة الهنداوي، في بيان أن “الناتج المحلي الإجمالي لعام ٢٠٢٠ بلغ (١٩٨) ترليون و(٧٠٠) مليار دينار، وهو اقل مما وصل اليه في عام ٢٠١٩ حيث بلغ في العام المذكور (٢٧٧) ترليون، و(٨٠٠) مليار دينار”.

وأشار إلى، أن “متوسط نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي لعام ٢٠١٩ بلغ (٧) ملايين و(١٠٠) الف دينار، الا انه انخفض في عام ٢٠٢٠ الى (٤) ملايين و(٩٠٠) الف دينار”.

وأضاف الهنداوي أن “عملية احتساب الناتج المحلي الإجمالي تجري بطريقتين، الأولى طريقة صافي الإنتاج (القيمة المضافة) حيث يتكون الناتج المحلي من الإنتاج، مطروحاً منه المستلزمات”.

وتابع، “أما الطريقة الثانية فهي طريقة الدخول المبنية على أساس فرضية، أن جميع الناتج المحلي الإجمالي يوزع كمكافآت لعوامل الإنتاج وتخصيصات الاندثار نتيجة مساهمتها في العملية الانتاجية وتشمل تعويضات المشتغلين والأجور والرواتب والمزايا”.

ولفت إلى أن “متوسط نصيب الفرد من الدخل القومي يتحقق من خلال قسمة مقدار الدخل القومي على عدد السكان”، مبيناً أن “الجهاز المركزي للإحصاء يعتمد في عملية احتساب الدخل القومي والناتج المحلي الاجمالي، على البيانات المتحصلة من مؤسسات الدولة والمسوح الإحصائية للمنشآت الصناعية الكبيرة وإحصاءات الماء والكهرباء وقوانين الموازنة والأسعار والأرقام القياسية وتقارير المحاصيل والخضروات والتمور والدواجن”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى