اقتصادية

الكهرباء تصدر بياناً بشأن محطة السماوة المركبة

أصدرت وزارة الكهرباء، اليوم السبت، بياناً تفصيلياً، بشأن افتتاح محطة توليد كهرباء السماوة المركبة في محافظة المثنى، لتتمكن من توليد 750 ميغاواط من الطاقة لتغذية الشبكة الوطنية.

وقالت الوزارة في بيانها “افتتح دولة رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، برفقة وزير الكهرباء المهندس ماجد مهدي الإمارة، محطة السماوة الغازية المركبة للطاقة الكهربائية والتي نفذتها شركة جنرال إلكتريك للطاقة، بإشراف وزارة الكهرباء، وعملت على مهمة تشييدها والتي تعتبر أول محطات الطاقة الكهربائية ضمن قطاع الإنتاج في محافظة المثنى منذ عام 1975”.

وأضاف البيان، “حيث تم العمل على تركيب أربع توربينات غازية من طراز 9E وتشغيلها ضمن المرحلة الأولى من المشروع، بما يمكِن المحطة من توليد 500 ميكاواط بالدورة البسيطة، في الوقت الحاضر، يتم نقل الطاقة الكهربائية عبر المحطة التحويلية الى السماوة، والمناطق المحيطة بها”.

وتابع البيان، “وبهذه المناسبة، قال المتحدث الرسمي لوزارة الكهرباء احمد العبادي: يعد توفير الطاقة الكهربائية لمختلف أرجاء العراق أولوية قصوى بالنسبة لنا”.

وأفاد البيان، أنه “كانت جنرال إلكتريك قد شكلت دوراً مهماً في تزويد الطاقة الكهربائية الضرورية للبلاد من خلال تشييدها لمجموعة من المحطات التوليدية والتحويلية، ولاتزال عاملة لرفد المنظومة بطاقات جديدة استناداً لأتفاقيات وعقود قد وقعتها مع الوزارة وضمن سقوف زمنية”.

ولفت البيان إلى أنه “وبالنظر إلى المستقبل والحاجة الحاكمة لطلب الطاقة، ومواكبة للطلب المتنامي تبذل ملاكات الوزارة جهوداً حثيثة لتنفيذ المرحلة الثانية من محطة السماوة، وتحويلها للعمل بالدورة المركبة لتتمكن من توليد 750 ميغاواط من الطاقة لتغذية الشبكة الوطنية”.

بدوره قال جوزيف أنيس، الرئيس التنفيذي لأوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا في شركة جنرال إلكتريك للطاقة الغازية وفقا للبيان، “نعمل في جنرال إلكتريك دون كلل لتحقيق نتائج ملموسة ترتقي بحياة الشعب العراقي، واليوم، يسعدنا الإعلان عن بدء جميع التوربينات الأربعة عملها في محطة السماوة بعد تسليمها لوزارة الكهرباء، ونحن ندرك حاجتنا لبذل المزيد من الجهد لتلبية الطلب المتنامي على الطاقة الكهربائية في البلاد، ونؤكد على أننا ماضون قدماً في التزامنا بدعم العراق بأحدث التقنيات والخبرات العالمية والمواهب المحلية المتمرسة، والاستثمارات الكبيرة ضمن الجهود التنموية لمجتمعها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى