ثقافة وفن

الفنان والصور

العربية24نيوز/ عبد الله شلش
ادهشني منظر احد الفنانيين العراقيين وهو يسير بالمسرح ويلتفت يمينا ويسارا لغرض ان يلتقط معه احد الحاضرين من الجمهور صورة والحكاية سادتي ان الصور لا تخلق فنان صح له معجبيه ولكن ما هي اعماله ؟ في عام 1979 كلفت من رئاسة الجامعة المستنصرية بان اكون رئيس لجنة استقبال الفنان الكبير دريد لحام وكادر فرقته (مسرحية كأسك ياوطن) حينها كنت طالب المرحلة الثالثة ووقع الاختيار من قبل الدكتور سلمان احمد سلمان عليي وفي الساعة الثامنة مساءا جاء ت الفرقة بباص ابيض عراقي الصنع وهو سكانيا(ريم) تقدمت من باب الباص ونزل غوار منه يرتدي ملابس العمل الشروال والطربوش والقبقاب صافحته هو والفرقة التي كانت تسير بهدوء خلف الكبير دريد (غوار)ولم يوجد انذاك موبايلات للتصوير فقط عدسات الفلاش الخارجي وعند باب مسرح المستنصرية الرائع والذي كان من ارقى المسارح رفع دريد يده وقال لا تصوروني لان الصوره لاتصنع دريد وانما عملي على المسرح وضحك وقال أليوم رأيت ارقى المسارح في بغدادنا الحبيبة واردف شكرا للمستنصرية اساتذة وطلاب. 

https://www.facebook.com/alarabiya24news/photos/a.100831005489170/227558569483079/

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى