اخبارية

الفتح: لا توجد دعوة سياسية لإقالة أي وزير

العربية٢٤نيوز/متابعة

أوضح تحالف الفتح، اليوم الأربعاء، أن موعد صدور القرارات النيابية الخاصة بحادث مستشفى ابن الخطيب، مشيرا الى أنه لا توجد دعوة سياسية لإقالة أي وزير.

وأفاد النائب عن التحالف أحمد الأسدي، للوكالة الرسمية وتابعته العربية24، أن “مجلس النواب عقد جلسة مخصصة لحادث مستشفى ابن الخطيب الذي ذهب ضحيته عشرات الشهداء وكذلك ما جرى في ناحية الوحدة واستشهاد أحد المتظاهرين”، موضحاً أنه “كانت هناك مداخلات واضحة للنواب، فيما قدمت لجنة الصحة والبيئة تقريرها الذي أشارت فيه إلى أسباب الحادث وهناك جملة توصيات”.

وتابع ،أن “الحكومة سحبت يد عدد من المسؤولين وشكلت لجنة تحقيقية تعطي إنتاجها خلال خمسة أيام”، لافتاً الى أنه “بعد ظهور نتائج اللجنة التحقيقية ستكون هناك قرارات نيابية للمباشرة بقرارات الحكومية”.

وأضاف أن “السبب الرئيس لهذه الحادثة وللحوادث المتوقعة الأخرى التي سبقتها هو الفشل والفساد الإداري الموجود في معظم مؤسسات الدولة”، لافتاً الى أن “الجميع ينادي للإصلاح ولكن ليس هناك مصلحة حقيقية”.

وختم الأسدي حديثه بالقول “ليس هناك أية دعوة سياسية لإقالة أي وزير ولكن الدعوات تترتب على تشخيص الجهة المقصرة الطرف المقصر بأي درجة وظيفية كانت”، مشدداً على ضرورة “محاسبة الإهمال الشديد الذي أدى إلى استشهاد العشرات من المواطنين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى