ثقافة وفن

العراق ضيف شرف في معرض الرياض الدولي للكتاب

عقد وزير الثقافة والسياحة والآثار د. حسن ناظم، اليوم الأحد 11 / 4 / 2021، مع نظيره سمو الأمير بدر بن عبد الله بن فرحان آل سعود اجتماعاً افتراضياً استثنائياً لبحث عدد كبير من الملفات والمشاريع الثقافية المشتركة الحالية والمستقبلية.
وأكد الطرفان في بداية الاجتماع أهمية زيادة وتيرة النشاطات الثقافية المتبادلة بين الدولتين وتعميق العلاقات سيما بعد مصادقة مجلسي وزراء العراق والسعودية على مذكرة تفاهم ثقافية تعد إحدى ثمار مجلس التنسيق العراقي السعودي.
وقال ناظم إن “وزارة الثقافة والحكومة العراق تتبع استراتيجية جديدة في العلاقات مع الأخوة العرب، لإعادة العراق إلى حضنه العربي وتجاوز الخلافات السابقة، لذا نطمح بتعاون كبير مع المملكة العربية السعودية في ملفات عديدة”.
وأوضح أن “على رأس هذه الملفات إعادة ترميم (داون تاون) بغداد أو ما يسمى بالشريط الثقافي على ضفاف نهر دجلة والممتد لمسافة تتراوح بين 2 – 3 كم ويشمل شارع المتنبي وعدد من المساجد التراثية والمدرسة المستنصرية والقصر العباسي، ونطمح لمساهمة سعودية تؤكد حضورها الثقافي في بغداد”.
وأضاف “كما نطمح للعمل المشترك على تسجيل طريق الحج القديم درب زبيدة على لائحة التراث العالمي، والتعاون مع وزارة الثقافية السعودية كونها أحد المساهمين في التحالف الدولي لحماية التراث في مناطق النزاع (ألِف) فضلاً عن مجالات أخرى كتبادل الأيام الثقافية، وحضور العراق في معرض الرياض الدولي للكتاب على غرار حضور السعودية كضيف شرف في معرض بغداد الدولي الكتاب”، مؤكداً “أهمية التعاون في قطاعات ثقافية مهمة أخرى كمسرح الطفل والسينما والأنيميشن”.
بدوره نقل وزير الثقافة السعودي تحيات القيادة السعودية ورغبتها في تعميق العلاقات بين البلدين داعياً العراق ليكون ضيف شرف معرض الرياض الدولي للكتاب.
وأبدى سموه إعجابه بمشروع شريط بغداد داعياً لتشكيل فريق عمل مشترك من الوزارتين للعمل على هذا المشروع وجميع الملفات الثقافية الأخرى التي تم طرحها ومناقشتها، كما أكد دعم المملكة الكامل للعراق في (ألف).
وفي نهاية اللقاء أعرب كلا الوزيرين عن سعادتهما بهذا الاجتماع المثمر، مؤكدين أهمية عقد اجتماع آخر بشكل حضوري، وتعزيز المشاركات الثقافية بين البلدين سيما في المهرجانات الثقافية، بعد انتهاء أزمة فايروس كورونا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى