مقالات

الصورة اصدق برهان عن أحوال شط العرب

كاظم فنجان الحمامي

صورة التقطتها السفن العراقية يوم الثلاثاء الموافق ٢٠ / ٤ / ٢٠٢١ لمدخل شط العرب من جهة البحر، حيث تظهر سفينة إيرانية لدق الركائز في مهمة جديدة لتثبيت دعامات حدودية، وبناء محطة ملاحية وساحلية، لا تبعد كثيرا عن ميناء خور العمية النفطي. .
الصورة لا تحتاج للشرح والتوضيح. وقد تم اشعار الجهات الرسمية كلها بهذه الزحوفات الحدودية. .
ولكن يبدو انني اصبحت منفردا بنشر هذه التحذيرات، الأمر الذي جعلني في مواجهة الاحتمالات كلها. وأغرب ما أخشاه هذه الأيام هو شعوري بالعزلة في خضم دفاعي عن حقوقنا السيادية. ولم يبق عندي ما يبتزه الألمُ، حسبي من الموحشات الهمُ والهرمُ، وحين تطغى على الحرّانِ جمرتُه، فالصمت أفضلُ ما يُطوى عليه فمُ. .
ومصيبتنا الأخرى تكمن في المضخات الاعلامية المنحازة ضدنا، والتي تعمل ليل نهار بانتقائية مقصودة لترويج حملاتها التضليلية ضد كل من يذود عن حقوق العراق. .
قبل بضعة كنت وصديقي الدكتور جمال الحلبوسي أهدافا لحملات نسبت إلينا أقوالاً لم نقلها. .
ومهما كانت قساوة الحملات تبقى بلا قيمة أمام المواقف الوطنية التي تختصر طريق التعرف عن حقيقة ما يقال وما يتم تلفيقه، فالمواقف تُريك الحقيقة كما هي بلا تنميق وتزييف، وتبين لك الأشياء بشكل واضح؛ فموقف وطني واحد يغنيك عن آلاف الكلمات. . .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى