سياسية

الاستخبارات العسكرية تحبط عملية تهريب مواد مخدرة عبر الحدود السورية

تمكنت الاستخبارات العسكرية، اليوم الأربعاء، في محافظة نينوى، من إحباط عملية تهريب مواد شديدة التخدير قادمة من سوريا.

وقالت الاستخبارات العسكرية في بيان إنه “تمكنت مفارز شعبة الاستخبارات العسكرية في الفرقة ١٥ ولواء المشاة ٧١ وبالتنسيق مع قسم استخبارات قيادة عمليات غرب نينوى من رصد مجموعة من المهربين تحاول إدخال مواد من سوريا إلى العراق عن طريق التهريب، مستغلين المنطقة الحدودية مع إقليم كردستان”.

وأضاف، “حيث تم نصب كمين محكم لهم قرب مخفر جلبارات والتابع إلى ناحية ربيعة غربي نينوى، ورصد الأشخاص المهربين بواسطة الكاميرات الحرارية، وتم إطلاق النار عليهم من قبل مفارز الاستخبارات والقوة الساندة، ما اضطرهم لترك المواد والهروب باتجاه الجانب السوري، فيما تم الاستيلاء على المواد”.

كما أفاد البيان، “أنها تضم مواد شديدة التخدير تستعمل بديلاً عن المخدرات للمتعاطين ومنها ٩٠٨ علبة أقراص الكتون، و١٠٠٠ امبول كورتفيت، و٢٥٠٠ امبول ترامادول”.

وتابع، “حيث تم نقل المواد وتسليمها للجهات المختصة لاتخاذ الإجراءات القانونية بها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى