اقتصادية

ارتفاع ملوحة شط العرب وتحذير من “كارثة”

متابعة/العربية٢٤نيوز

سجلت ناحية السيبة أقصى جنوب محافظة البصرة ارتفاعاً ملحوظاً بملوحة مياه شط العرب المطل على الخليج.

وقال مدير الناحية أحمد الربيعي في تصريح صحفي ان نسبة الملوحة “تجاوزت الـ 3100 {تي دي أس}، ونتوقع ان ترتفع تلك النسبة” مبينا، أن “الحكومة المركزي وحال عدم تحركها بهذا الصدد فقد تحدث {كارثة} في جنوبي الناحية وقضائي أبي الخصيب والفاو”.

وأضاف “فاتحنا الجهات الحكومية بهذا الارتفاع، بهدف اتخاذ إجراءات لمنع وصول اللسان الملحي باتجاه الناحية ومناطق جنوبي البصرة”.

وبين إن “المياه في الناحية في الوقت الراهن صالحة للاستهلاك البشري والحيواني، لكن نأمل أن لا ترتفع تلك النسبة من الملوحة وبالتالي يضطر الأهالي لشراء الماء للاستهلاك اليومي”.

وأكد الربيعي، أن “الناحية لم تلمس من الحكومة الاتحادية المتمثلة بوزارة الموارد، أي إجراءات لمعالجة الأمر، كما لم تعط أي رسالة اطمئنان للمواطنين في تلك المناطق بأن الوزارة جادة في إيجاد الحلول الآنية لهذا العام كحد أقل،

لاسيما مع ما شهده البلاد من شحة هطول الأمطار ما يستدعي الوزارة إلى التحرك باتجاه إيران بخصوص فتح نهر الكارون، وكذلك بما يتعلق بتركيا، بهدف تفادي كارثة في أشهر الصيف في تلك المناطق أو البصرة عمومها” على حد قوله.

يشار إلى أن مديرية الموارد المائية في البصرة اعتبرت في 20 نيسان الجاري بان نسبة الملوحة في مياه شط العرب بالطبيعية، في ظل الكميات المياه الواردة من خلف ناظم قلعة صالح والبالغة 86 مترا مكعبا بالثانية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى