ثقافة وفن

أنا سرجون الملك العظيم ملك أكد (أكادة)

العربية24نيوز/د. عبدالوهاب حميد رشيد

كانت أمي كاهنة عليا ، ولم أعرف أبي . مدينتي هي آزوفيرانو (مدينة الزعفران على الفرات) . حملت أمي بي ووضعتني سراً وأخفتني في سلة مقيرة من الحلفاء وغطتني ورمتني في الماء ، فلم يغرقني النهر بل حملني إلى (آكي) سقاء الماء ، فإنتشلني (آكي) بدلوه ، وربّاني وإتخذني ولداً وعينني بستانياً عنده . وبینما كنت أعمل بستانياً أحبتني الإلهة عشتار فتوليت الملوكية …”الوصف الأسطوري أعلاه ، لولادة الملك سرجون الأكدي ، قد ورد على لسانه ووجد هذا الوصف في نص مسماري آشوري يعود للقرن السابع قبل الميلاد …

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى